الرئيسية / أخبار حصرية / محمد رمضان بين مقصلة النقاد ومحكمة الجمهور

محمد رمضان بين مقصلة النقاد ومحكمة الجمهور

إذا ما تحدثنا عن الأداء التمثيلي لمحمد رمضان فهو لا يختلف مهما كانت الشخصية التي يقوم بتأديتها، فبالرغم من تنوع شخصياته من الظابط للصعيدي للبلطجي للإرهابي للفارس… إلا أن تعبيراته و لغة جسده بقيت نفسها ولم تتغييرمن الألماني لموسى، وتمركز إهتمامه بالأساس حول بروزة الشخصية و البهرج المحيط بها من ناحية واللإهتمام بتفاصيل السيناريو من ناحية أخرى حيث يسعى من خلاله دائما إلى إبراز ملامح شخصيته (في أفلام البلطجة) بما هي شخصية القوي الذي يتحدى الجميع (ياخذ حقو بذراعو) مما جعل هذه الأفلام عبارة عن تبييض وتطبيع مع “البلطجة”وجعل “البلطجية” أبطال هذا الجيل.

فلا توجد في هذه الأعمال دراسة لأبعاد الشخصيات و لا معالجة لواقع هذه المناطق العشوائية بل استعراضا (لنصو الفوقاني) واستخداما لأغاني المهرجانات قفط لاستقطاب فئة معينة من الشباب.

ومن جهة أخرى لا نجد أحدا يتكلم عن نوعية أفلام أخرى “كابراهيم الابيض” بما هو فيلم يشرع” للبلطجة” لأن الفيلم درس أبعادا كثيرة للشخصية و قدم لنا مشهدا صادما للبلطجي دون تبييض أو استعطاف للمشاهد.

لكن في النهاية تبقى هذه الأفلام أفلام سينيمائية ومن المفروض أنها موجهة لفئة عمرية محددة مسؤولة تماما عن تصرفاتها لذلك فهي معفية من المسؤولية تجاه الانحلال الأخلاقي و فساد المجتمع.

أما في ما يتعلق بمسألة الترند القائم حول الطيار الذي فصل من عمله فنحن نرى الطيار في كامل سعادته في صورته مع رمضان وهو من سمح له بكامل إرادته بالدخول إلى قمرة القيادة و أخذ صور من داخلها.وقرار فصله لا يد لمحمد رمضان فيه فمن المفترض أن ترفع القضية على من قام بطرده طردا تعسفيا لا على محمد رمضان.

وعندما صدر الحكم لجأ رمضان لحقه في التقاضي على مرحلتين كأي مواطن فهو لم يخطأ في حق الطيار و موت الطيار لا يغير هذا الواقع، والهجوم الأخير عليه أجد فيه كثيرا من التجني، فلو أنت تختلف فنيا مع محمد رمضان فلا داعي لتحميله مسؤولية كل مصائب الدنيا.

طلال محمودي

عن Mariem

مريم مرايحي , صحفية فنية متحصلة على الإجازة التطبيقية في الصحافة وعلوم الإتصال , باعثة ورئيسة تحرير المجلة الفنية eCulture.info المختصة قي الشأن الفني عربيا وعالميا. صحفية مستقلة في عديد المجلات الإلكترونية العربية والصفحات الفنية على مواقع التواصل الإجتماعي على غرار مجلة عين , مجلة في الفن ,المصري اليوم, السيما كوم. وعديد الصفحات ونذكر منها راكور وسيما وفن الحوار في السينما والدراما.

شاهد أيضاً

مسلسلات ينتظرها الجمهور في رمضان 2021

مسلسلات رمضان هي ما ننتظره من عام لآخر. ومع اقتراب رمضان 2021، كان من الطبيعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *